الخميس , أكتوبر 19 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / حول الجمعية / كلمة الرئيس السابق

كلمة الرئيس السابق

كلمة الأستاذ الدكتور شعبان عبد العزيز خليفة رئيس مجلس الإدارة السابق

نشأت الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات سنة 1944 كجمعية محلية لأمناء مكتبات مدينة القاهرة، وعندما أنشئ معهد المكتبات والوثائق بجامعة القاهرة في العام الجامعي 1950/1951 وتم تخريج الدفعة الأولى منه؛ توسع نطاق الجمعية لتصبح الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات .
وقد تقلبت الأحوال بالجمعية فكانت تزدهر حيناً وتخبو حيناً آخر إلى أن قيض لها الله جماعة من المؤمنين بها وبالحركة المكتبية في مصر، فكرسوا جهودهم وتفانوا في خدمة العمل المكتبي العام وأقالوها من عثرتها ونهضوا بها نهضة قوية منذ عقد من الزمان بما يعتبر البعث الثاني أو الميلاد الثاني لهذه الجمعية .
واليوم .. أصبح للجمعية فروع في الدقهلية والمنوفية والإسكندرية والإسماعيلية وأسيوط، وهناك خطط مستقبلية لتغطية محافظات مصر كلها أو جلها بفروع للجمعية .
واليوم ومنذ عشر سنوات تعقد الجمعية مؤتمراً سنوياً يدور حول محور معين وتحت شعار محدد يحضره نحو خمسمائة أمين مكتبة وأخصائي معلومات يمثلون قطاعات المكتبات ونظم المعلومات
واليوم تصدر الجمعية مجلة علمية محكمة نصف سنوية يكتب فيها كبار العلميين والتطبيقيين من أقسام المكتبات ومن المكتبات ومراكز لمعلومات الكبرى بمصر . هذا إلى جانب النشرة الإخبارية التي تصدرها الجمعية لنشر أخبار مجتمع المكتبات والمهنة في مصر والعالم العربي .
واليوم أنشأت الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات جمعية تعاونية تقوم بتنظيم برامج تدريبية بأسعار رمزية لخدمة أخصائيي المكتبات والمعلومات مصر والخارج. ومن بين الدورات التدريبية التي تفخر بها الجمعية تلك الدورات التي نظمت لأمناء المكتبات في بعض دول أوربا الشرقية. كما تقوم الجمعية التعاونية بخدمات تزويد المكتبات ومراكز المعلومات بالكتب وقواعد البيانات الإلكترونية، كما تمد خدمتها إلى الطلاب من جميع الوجوه .
واليوم .. تقدم جمعية المكتبات والمعلومات بنشر بعض الأدلة من أنواع مختلفة: أدلة المكتبات، أدلة الكفاءات العلمية، أدلة الفهرسة الآلية .
وقد شُكلت في الجمعية عدد من اللجان على أساس العمليات الفنية، وعلى أساس أنواع المكتبات المختلفة وذلك لدراسة المشكلات الفنية والعقبات التي تعترض المكتبات المصرية وتقديم الحلول والمرئيات التي تراها كفيلة بتطوير تلك المكتبات .
لقد سعت الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات سعياً محموداً حثيثاً باتجاه إنشاء نقابة للمكتبيين المصريين، وقد وافق مجلس الشعب في مصر من حيث المبدأ على قيام تلك النقابة ولم تبق إلا إجراءات بسيطة لقيام هذه النقابة .
إن احتفال الجمعية المصرية للمكتبات والمعلومات هذا العام (2004م) بمرور ستين عاماً على قيام التجمع المهني العظيم لدليل على عظمة هذه المهنة
.